قال مسؤول إيراني، إن بلاده لم تعطِ للحكومة العراقية في حربها ضد تنظيم داعش طلقة سلاح واحدة مجانًا، مشيرًا إلى أن طهران تحصل على أموال هذه الأسلحة بالعملة الأجنبية.

وأوضح مساعد رئيس البرلمان الإيراني للشؤون الدولية، حسين أمير عبداللهيان أن “الأسلحة التي سلمتها طهران إلى وزارة الدفاع العراقية ليست مجانية كما يتصور البعض، ولم نسلم بغداد طلقة واحدة مجانًا”.

وأضاف أن “الطريقة التي نستلم بها أموال الأسلحة من العراق، هي بالنقد الأجنبي كما هو الحال بالنسبة لصادرات الكهرباء”، مبينًا “للأسف يزعم بعض المثقفين أن إيران سلمت أسلحة مجانًا للعراق في حربه ضد داعش”.

واعتبر عبداللهيان، أن مساعدة العراق في حربه ضد داعش بهدف “ضمان الأمن القومي”، مردفاً “لو لم ندعم العراق وسوريا ضد داعش، لكنا نقاتل التنظيم في شوارع طهران”، نافيًا وجود توتر في العلاقات بين بغداد وطهران على خلفية إحراق القنصلية الإيرانية في البصرة، مطلع الشهر الجاري، من قبل متظاهرين غاضبين.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.