" />

35 عاما لجندي أمريكي شارك بغزو العراق حاول الانضمام لـ”داعش”

قضت محكمة أمريكية بسجن جندي سابق في سلاح الجو 35 عاما شارك بغزو العراق لإدانته بمحاولة الانضمام إلى تنظيم داعش وذلك بعدما ألقى خطبة حماسية تحدث فيها عن براءته وندد بما وصفه بعنصرية الولايات المتحدة وخوفها من الإسلام.

 

وقال الجندي السابق تايرود بيو في جلسة بمحكمة اتحادية في بروكلين “أنا رجل أسود. أنا رجل عسكري. أنا رجل مسلم. قمت بحماية هذا البلد والدستور وقوبلت خدماتي بالإساءة لأسمي”.

 

وقال بيو الذي تحدث لمدة نصف ساعة قبل أن يقاطعه القاضي نيكولاس جاراوفيس إنه لم يرتكب أي خطأ وتعرض للظلم بسبب العرق والدين.

 

وأضاف “أسفي الوحيد هو أنني استغرقت وقتا طويلا لأدرك كيف أصبحت بلادي خائفة وعنصرية”.

لكن القاضي قال إن المحلفين استندوا إلى ما يكفي من الأدلة لإدانة بيو في مارس آذار بما في ذلك فيديوهات دعائية لداعش عثرت عليها السلطات مخزنة على جهاز الكمبيوتر الشخصي الخاص به ومنشورات كتبها على موقع فيسبوك تؤيد التنظيم المتشدد.

 

وأضاف “ليس للأمر علاقة بكونك مسلما أو مسيحيا أو يهوديا بل بما إذا كنت ستدافع عن بلدك أم ستخون بلدك الذي قدم لك الكثير… لقد اخترت يا سيدي وليس لدي أي تعاطف”.

 

وقالت سوزان كلمان محامية بيو إن موكلها سيستأنف ضد الحكم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *