اعلنت السلطات الفدرالية الاميركية مكافأة قدرها مليون دولار مقابل معلومات من شأنها السماح بتعقب اثر الصحافي اوستن تايس الذي اختفى في سوريا قبل اكثر من خمس سنوات.

وقدم مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) العرض مؤكدا عدم علاقته ب”اي حدث معين”.

وقد يكون تايس الصحافي الاميركي الوحيد المحتجز حاليا في سوريا التي اصبحت احد أخطر البلدان بالنسبة للمراسلين الحربيين.

وسيتم دفع المكافأة مقابل “المعلومات التي تؤدي مباشرة الى مكانه واسترداده والعودة الآمنة” للمراسل.

وعمل تايس وهو صحافي مستقل مع “ماكلاتشي نيوز” و”واشنطن بوست” و قناة “سي بي إس” ، وغيرها من وسائل الإعلام بما في ذلك وكالة فرانس برس، و”بي بي سي” و”اسوشيتد برس”.

وتم اختطافه في 14 آب/اغسطس 2012 قرب دمشق بعد ايام من عيد ميلاده ال31.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.