عسكري أمريكي يعترف بـ”قتله 2746″ عراقيا خلال خمس سنوات والبنتاغون يمنحه 37 وسام

أعترف الرقيب في الجيش الأمريكي ديلارد جونسون بقتله أكثر من 2746 عراقيا خلال 5 سنوات اثناء غزو العراق بين الأعوام 2005 – 2010  ومنحه البنتاغون 37 وسام كبطل للحرب

وأصبح جونسون الجندي الأكثر دموية في تاريخ الجيش الأمريكي، وقام بتأليف كتاب أسماه “كارنيفور”، ذكر فيه أنه “ومنذ قدومه للعراق لم يكن يمر يوم واحد دون أن يقوم بقتل عراقي أو اثنين”.

وأشار إلى أن أول عمليه قتل له، كانت عندما أقدم على قتل 13 عراقيا في حافلة للركاب عن طريق دهسهم بمدرعته بالقرب من مدينة السماوة جنوب العراق.

وحين سألته مذيعة في قناة “فوكس نيوز” الأمريكية، عن شعوره بعد قتله لهذا العدد الهائل من العراقيين؟، أجاب: “شعوري بعد قتل العراقيين أفضل من شعوري بعد قتل الغزلان عندما كان عمري 13 سنة”، وكان جونسون صائد غزلان قبل انضمامه للجيش.

وديلارد جونسون (48 عاما)، ويعاني، في الوقت الحالي، من أمراض نفسية، كما يعيش وحيدا بعد طلاق زوجته.

يذكر أن الجيش منحه 37 ميدالية “كبطل حرب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *