" />

عقوبات صارمة بحق ناديي ليون الفرنسي وبشيكتاش التركي من قبل الاتحاد الاوربي

 

أعلن اليويفا إيقاف ناديي ليون الفرنسي وبشيكتاش التركي عن المشاركة القارية مع وقف التنفيذ، بسبب أحداث الشغب التي جرت على هامش مباراتهما في فرنسا الخميس ذهاب ربع نهائي يوربا ليغ.

كما غرم الاتحاد القاري من الناديين مبلغ 100 ألف يورو.

واتخذ الاتحاد الأوروبي قرار حرمان الفريقين من مشاركتهما القارية المقبلة في إحدى المسابقتين الأوروبيتين (دوري الأبطال أو يوروبا ليغ) لكن “مع وقف التنفيذ لمدة عامين”، على أن تطبق العقوبة في حال حصول مخالفة مماثلة خلال هذه الفترة، معتبراً في الوقت ذاته أن جمهوري الفريقين “يتحملان المسؤولية” في أحداث الشغب.

وقرر الاتحاد القاري فتح تحقيق في أعمال الشغب التي شملت اشكالات بين المشجعين ودخول عشرات من مشجعي ليون إلى أرض الملعب قبيل انطلاق المباراة، في ما اعتبره النادي الفرنسي محاولة للاحتماء من إلقاء المشجعين الأتراك مقذوفات عليهم.

وأرجىء انطلاق مباراة الخميس التي فاز بها صاحب الأرض 2-1، لمدة 45 دقيقة مع محاولة المسؤولين إخلاء أرض الملعب من عشرات المشجعين، بعدما شهدت المنطقة المحيطة بالملعب مناوشات بين المشجعين استخدمت الشرطة خلالها الغاز المسيل للدموع.

وقال مسؤولون في نادي ليون إن المشجعين اضطروا للنزول الى أرض الملعب للاحتماء مما كان يلقى عليهم من المشجعين الأتراك.

إلا أن إدارة بشيكتاش رفضت تحميلها أي مسؤولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *