من منا لم يعاني من مشاكل الجيوب الأنفية؟ عوامل ومسببات تضطلع بدور في تهيج هذه الجيوب يمكن علاجها بطرق بسيطة وطبيعية من شأنها ان تخفف من وطأة آثارها، بحسب موقع “ويب مد” الأميركي. يعتبر التهاب الجيوب الأنفية حالة شائعة في عيادات الأطباء، أحياناً تكون حالة عابرة واحيانا اخرى تتحول الى مشكلة مزمنة تتطلب تدخلاً طبياً. فكيف يمكن تجنب هذه المشاكل بطريقة ذكية؟

تنفس الهواء الرطب:

ضع مرطباً للهواء في غرفة النوم أو غرف أخرى تقضي فيها الكثير من الوقت. فالهواء الجاف يساهم في تهييج الجيوب الأنفية، ولكن الحفاظ على رطوبة الهواء يساهم في تقليل احتقان الأنف إضافةً إلى تنشق البخار مرتين أو أربع مرات في اليوم أيضًا. يمكنك أيضاً الجلوس في الحمام واغلاق الباب وتشغيل المياه الساخنة.
مواضيع ذات صلة

رائحة بعض منتجات التنظيف القاسية، والدهان، ومثبّت الشعر، والعطور والأهم من كلّ ذلك رائحة السجائر يمكن أن تهيج الجيوب الأنفية. لا تدع أصدقاءك أو أفراد عائلتك يدخنون في منزلك. ابحث عن منتجات التنظيف “غير الكيميائية” والتي لا رائحة لها لأنها أقل احتمالاً لاحتواء المواد الكيميائية التي قد تسبب مشكلة في الجيوب الأنفية.

شرب المزيد من الماء:

أكثِر من ارتشاف الماء أو العصير. سيساعد ذلك في تخفيف المخاط وتصريفه. الشاي الساخن هو خيار جيد أيضاً لكن لا تبالغ في تناول الكافيين لأنها تؤدي الى جفاف الجسم كما أنّ الكحول تفاقم انتفاخ الجيوب الأنفية. يجب شرب 8 أكواب أو أكثر من الماء أو المشروبات الصحية الأخرى كل يوم.

حاول غسل أنفك:

يساعد الغسل في الحفاظ على جيوب أنفية نظيفة باستخدام محلول ملحي معقم للتخلّص من المخاط والمواد المسببة للحساسية ولاحتقان الأنف. قف فوق المغسلة وضع المحلول في فتحة أنفك واتركه ينساب خلال تجويف الأنف ليخرج من فتحة الأنف الأخرى. افتح فمك خلال الغسل ولا تتنفس من خلال أنفك.

ما الجيوب الأنفية؟

الجيوب الأنفية هي جيوب مليئة بالهواء موجودة في الخدين، وخلف الجبهة والحاجبين، وعلى جانبي جسر الأنف، وخلف الأنف، وهي معرّضة للإنسداد بسهولة. تغطي الجيوب الأنفية طبقة رقيقة من المخاط الذي يلتقط الغبار والجراثيم وجسيمات الهواء الأخرى. تدفع أهداب تشبه الشعر الصغير المخاط وأي شيء محصور فيها من الجيوب الأنفية إلى أسفل الحلق فالمعدة.

ما الذي يسبب مشاكل الجيوب الأنفية؟

يحدث ألم الجيوب الأنفية والضغط عند تورّم الأنسجة في الأنف والجيوب الأنفية وتشدّدها ليمنع خروج المخاط بشكل صحيح. ويسبب التغير في درجة الحرارة والحساسية والتدخين والزكام وعوامل أخرى إلى تورم الجيوب الأنفية أو يمنع خروج المخاط.

تجنّب المسببات:

قد تؤدي الحساسية الأنفية إلى مشاكل في الجيوب مثل الشعور بالألم والضغط. لذا، تجنب المسببات الشائعة مثل وبر الحيوانات الأليفة، والغبار، وغبار اللقاح. كما يجب معالجة الحساسية التي تعانيها.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.