قال موقع “دبليو دي آر بي” الأمريكي إن “القلب المكسور، والفشل في العلاقات العاطفية قد يكون سببا في دخولك المستشفى بصورة حقيقية”.

ونقل الموقع الأمريكي عن لوريل براون، الأستاذ في جامعة “لويفيل” لأمراض القلب: “إجهاد أو اعتلال عضلة القلب، أو متلازمة القلب المكسور، وهو مرض يظهر نتيجة الضغوط النفسية أو العلاقات العاطفية الفاشلة”.

وتابع “معظم الناس لا يعتقدون أن الانفصال أو فترة الشعور بالوحدة، يمكن أن تتسبب في ذهابهم إلى المستشفى، نتيجة إصابتهم بمتلازمة القلب المسكور”.

“هناك في الواقع الكثير من الارتباط بين العواطف والصحة الفسيولوجية وصحة القلب، يمكن لهذا أن يحدث للناس عندما يتعرضون لحدث حاد مثل فقدان أحد أفراد الأسرة، أو الطلاق أو الانفصال أو الفشل في الحب، وهو ما يتسبب في ضعف وظائف القلب”.

يعاني أولئك الذين يعانون من “متلازمة القلب المكسور” من آلام في الصدر وضيق في التنفس، وغالبا ما يعانون من أزمات قلبية، ما يظهر أن “القلب المكسور” يصبح مكسورا حرفيا.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here