كشف اسكندر وتوت عضو حزب عمار الحكيم عن وجود الف عنصر من داعش في منطقة مطيبيجة، الممتدة بين ديالى وكركوك وصلاح الدين، محذرا من هجمات قد ينفذها التنظيم بعد زيادة نشاطه في المناطق الجبلية والصحراوية

فيما أكد آمر اللواء التركماني 52 للحشد الشعبي مهدي تقي،أن “قواتنا الامنية وبعد استحصال الموافقات العليا ستقوم بنصب الكاميرات الحرارية على جانبي طريق بغداد – كركوك وهي المقاطع التي تتركز فيها الخروقات من ناحية سليمان بيك وحتى محافظة ديالى،

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.