اتهم الناطق باسم الرئاسة الأمريكية شون سبايسر، الذي استقال من منصبه قبل يومين، بسرقة ثلاجة صغيرة تابعة لموظفي البيت الأبيض.

وأفادت صحيفة “وول ستريت جورنال”، بأن “الحادثة وقعت بعد حوالي شهر من تولي سبايسر مهامه في يناير الماضي”.

ووفقا للصحيفة، فإنه “في بادئ الأمر أرسل مساعدا له إلى مبنى إداري حيث كانت الثلاجة، ليأخذها من صغار الموظفين العاملين هناك، لكنهم قابلوا الطلب بالرفض، بعد ذلك، انتظر سبايسر حتى غروب الشمس وانصراف الموظفين ليدخل ويأخذ الثلاجة بنفسه”.

واكد أحد موظفي الإدارة إنه “شاهد سبايسر وهو يتأبط الثلاجة بالقرب من البيت الأبيض بعد الساعة الثامنة مساء”.

يذكر أن سبايسر أعلن عن استقالته من منصب المتحدث باسم البيت الأبيض في 21 يوليو، بسبب عدم موافقته على اختيار الرئيس دونالد ترامب مديرا جديدا للاتصالات في إدارته.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here