عبر نحو 60 ألف شخص من مسلمي الروهينغا الحدود من ميانمار إلى بنغلادش خلال الأيام الـ 8 الماضية، هربا من العنف الطائفي في ولاية راخين.

 

وقالت فيفيان تان المتحدثة باسم المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة، ، لـ”فرانس برس”: “العدد التقديري هو 85600 بحسب مختلف وكالات المساعدات، وسيستمر في الازدياد”.

 

وأظهرت بيانات رسمية جديدة أن حوالي 400 شخص قتلوا في أسبوع من القتال شمال غربي ميانمار، فيما قد تكون موجة العنف الأكثر دموية التي تتعرض لها الأقلية المسلمة خلال عقود.

 

ويقول الجيش في ميانمار إنه ينفذ عمليات تطهير ضد “إرهابيين متطرفين” لحماية المدنيين.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here