اثار تساؤل من المراقبين عن مصير الاسلحة الكيمياوية التي دمرتها الدول الثلاث ليلة امس في سوريا حيث يجب ان يتم وضع وقاية كاملة خشية تسرب الغازات المستخدمة في هذه الاسلحة

وسيتم عقد اجتماع لمجلس الأمن الدولي الساعة 15:00 بتوقيت “جرينتش” بناء على طلب #روسيا لبحث الضربات على #سوريا

وأعلن حلف شمال الأطلسي عن اجتماع طارئ يعقده اليوم في مقره بالعاصمة البلجيكية بروكسل، لبحث الضربات الغربية الموجهة ضد سوريا.

وقالت وزارة الدفاع الروسية أن بياناتها تؤكد “عدم مشاركة الطيران الفرنسي في العدوان على سوريا”، مشككة في التصريحات الصادرة عن باريس بهذا الخصوص.

واللافت في إعلان وزارة الدفاع الروسية، أنها جاءت في أعقاب إعلان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنه أمر جيش بلاده بالتدخل في سوريا على خلفية “استخدام حكومتها للأسلحة الكيميائية في دوما.

وأكد مصدر في قصر الإليزيه، أن القوات الفرنسية استخدمت طائرات “رافال” و”ميراج” و4 فرقاطات في عدوانها على سوريا.

ونشر موقع الرئاسة الفرنسية على حسابه في “تويتر” فيديو للحظة انطلاق طائرات “رافال” للالتحاق بالضربة العسكرية الغربية على سوريا.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مسؤولين في وزارة الدفاع الفرنسية، أن القوات الفرنسية أطلقت 12 صاروخا على سوريا فجر اليوم.

وقامت قوات الدفاع الجوي السورية بواجباتها بمهارة وكفاءة عالية حين تصدت لضربات صاروخية وجهها التحالف الغربي في 14 ابريل/نيسان 2018.

ووفق هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية فإن التحالف الغربي قصف سوريا بـ103 صواريخ. وتمكنت وسائط الدفاع الجوي للجيش السوري من اعتراض 71 صاروخا.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.