افادت انباء إن الشخص الذى احتجز عدد من الرهائن اليوم الجمعة، ينتمى إلى تنظيم داعش الإرهابى، حسبما أعلن بنفسه.

ووفقا لصحيفة 20 مينوت الفرنسية، فإن هناك شخص واحد على الأقل لقى حتفه، وأن العمل ورائه دافع إرهابى.

وكانت وزارة الداخلية الفرنسية، قد أكدت أنه تم تدخل رجال الشرطة وقوات التدخل السريع لحفظ السيطرة على الأوضاع، ودعت المواطنين تجنب التوجه إلى المناطق التى تشهد توترات وتفسح المجال لرجال الأمن للعمل.

ومنعت الشرطة الفرنسية حركة المرور من امام المتجر “سوبر يو” الذى تجرى به العملية.

كما دعت الداخلية الفرنسية عبر موقعها، إلى عدم الانسياق وراء الشائعات وإنه لن يتم الاعلان عن أى معلومات رسمية سوى من خلالها هى فقط.

وكان أشار مصدر أمنى فرنسى إلى إصابة شرطى بجروح فى إطلاق نار ثان جنوب فرنسا.
تحرير

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here