قال مسؤولون أفغان يوم الجمعة إن مسلحين من حركة طالبان هاجموا قاعدتين في إقليم فراه بغرب أفغانستان وقتلوا أكثر من 30 شرطيا، في الوقت الذي كثفت فيه الحركة هجماتها في الإقليم الذي يضم العديد من طرق تهريب الأفيون إلى إيران.

وقال فريد بختاور رئيس مجلس محافظة فراه إن المسلحين اقتحموا مركزا للشرطة خلال الليل في منطقة بالا بولوك وقتلوا 23 شخصا على الأقل وأصابوا ثلاثة آخرين.

وأضاف بختارو أيضا أن مقاتلي طالبان شنوا هجوما منفصلا في مدينة فراه وقتلوا 11 شرطيا واستولوا على كمية كبيرة من الأسلحة والعتاد.

وفراه إقليم بعيد قليل السكان يقع بين إيران من جهة الغرب وإقليم هلمند معقل طالبان من جهة الجنوب، ويعتبر الإقليم ساحة للقتال بين القوات الأفغانية والمسلحين منذ عدة شهور، حيث دارت معارك عنيفة في منطقة بالا بولوك.

وتضم المنطقة طرق تهريب رئيسية إلى إيران من هلمند التي تعد مصدرا لأكثر محصول الأفيون الأفغاني، وتشارك قوات أفغانية خاصة بدعم جوي في المعارك بقوة لكنها لا تتمكن من منع الهجمات المتكررة التي يشنها المسلحون.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here