اعتبر قائد سلاح البر الأميركي، الجنرال مارك ميلي، أن المعارك التي تخوضها القوات العراقية ضد تنظيم “داعش” في #الموصل هي نموذج لحروب المدن التي يجب أن تتحضر لها #جيوش_العالم في المستقبل.
وأضاف ميلي أن جيوش العالم يجب عليها أ تتأهب لخوض #حرب_العصابات في المستقبل، واعتبر أن #المعارك التي تخوضها القوات العراقية ضد تنظيم #داعش وبالإضافة إلى المعركة التي خاضتها قوات #النظام_السوري لفرض السيطرة على #حلب ، تشكل نموذجا# للحروب التي ستخوضها جيوش العالم من الآن.
الجنرال أوضح، خلال مؤتمر في #واشنطن ، أن النمو السكاني وتضخم عدد المدن الكبيرة، يحتمان على الجيوش أن تغير من استراتيجياتها العسكرية لتتفادى الأخطاء الجانبية التي تتسبب في #قتل_الأبرياء ودمار البنى التحتية في المدن التي ستكون ساحات للقتال المستقبلية.
وتوقع المسؤول العسكري الأميركي أن الجيوش ستضطر إلى إعادة التفكير في أحجام وأوزان #الدبابات وفي #المروحيات ، بل على الجيوش إعادة ترتيب هيكلة ترسانتها العسكرية بالكامل لتتماشى مع المعارك المقبلة وتتفادى أكبر قدر ممكن من الأضرار الجانبية.
وطبقاً للجنرال ميلي، سيتوجب إعادة تدريب الجنود على #حرب_العصابات التي كانت تعتبر نقطة ضعف الجيوش الرسمية. روحيات

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here