قصف مقاتلات حربية مجهولة، جبلاً ضمن سلسلة جبال “شارباجير” في منطقة ماوت الواقعة بمحافظة السليمانية،

وقال قائمقام قضاء ماوت، كامران حسن، ، إن مقاتلات حربية مجهولة؛ لم يعلم بعد إذا ما كانت تركية أو إيرانية، قصفت جبل آسوس في القضاء للمرة الأولى

ومضى بالقول إن هناك أنباء عن وجود مقاتلين تابعين لحزب العمال الكوردستاني وحزب حياة حرة الكوردستاني في الجبل المستهدف.

ويأتي هذا القصف، فيما أعلنت رئاسة الأركان التركية استهداف عدد “من أوكار ومستودعات حزب العمال الكوردستاني بمناطق آفاشين وباسيان وخواكورك” في إقليم كوردستان، في حين لم يعلق حزب العمال على هذا الحادث لكنه أعلن تنفيذ الجيش التركي عملية أمنية في منطقة شرناخ.

يشار إلى أن قضاء ماوت يقع في منطقة شارباجير على بعد 55 كلم عن مدينة السليمانية وشهد معارك طاحنة بين القوات العراقية والايرانية في الثمانينات حيث كانت الفرقة 39 ترابط هناك ضمن قطعات الفيلق الاول .

وان انفجارا استهدف منزل عضو في الحزب الديمقراطي الكوردستاني في بلدة داقوق شاخوان كاكائي بعبوة ناسفة في حي العشائر داخل داقوق، وهي بلدة قتل فيها الصحفي الكوردي اركان شريف طعنا بالسكاكين وإن قنبلة محلية الصنع انفجرت في قرية تقع على مشارف بلدة الدبس شمال غرب كركوك مما اسفر عن مقتل مدني واصابة آخر.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here