اعلن النائب عن محافظة ديالى رعد فارس أن قضاء خانقين فقد 85% من بساتينه بسبب تجريف الاراضي الزراعية وتحويلها الى سكنية، فيما عد ذلك بأنه “كارثة بيئية”.
وقال الماس إن “مختصين من اهالي قضاء خانقين قدموا لي دراسة مستفيضة عن وضع البساتين الزراعية”، موضحا أن “أهم ما تضمنته بان القضاء فقد 85% من مساحة البساتين بسبب عمليات التجريف الواسعة لتحويلها الى ارض سكنية بسبب الزيادة الكبيرة في اعداد السكان في السنوات الاخيرة”.
واضاف الماس، أن “اكثر من 1000 الف دونم من البساتين جرفت في خانقين، ولم يتبقى سوى مساحات صغيرة جدا”، مشيرا الى أن “مايحدث كارثة بيئية اخرى في ديالى تستدعي وضع حلول عاجلة لملف تجريف البساتين سواء في بعقوبة او خانقين او بقية المدن الاخرى لان الموضوع وصل الى مراحل خطيرة وتهدد بفقدان المدن الكبرى للغطاء النباتي الذي يمثل اطارا مهما في تحسين البيئة”.
وكانت العديد من مدن ديالى تضررت بفعل عمليات التجريف الكبيرة للبساتين في السنوات الاخيرة وتحويلها الى ارض سكنية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.