أعلن جهاز المخابرات الرئيسي في أفغانستان أن قوات الأمن الأفغانية قتلت الأسبوع الماضي قائد “القوات الخاصة” في حركة طالبان المعروفة باسم “الوحدة الحمراء” في إقليم هلمند.

وقالت إدارة الأمن الوطني إن الملا شاه والي المعروف كذلك باسم الملا ناصر قتل في عملية جوية في هلمند.

والإقليم من معاقل طالبان ويقع في قلب تجارة المخدرات المزدهرة في البلاد.

وأفاد بيان الإدارة أن والي أصبح قائداً للوحدة الحمراء ونائباً لحاكم إقليم هلمند في حكومة الظل قبل ثلاث سنوات، وشارك بشكل مباشر في هجمات طالبان.

ويقول الجيش الأفغاني إن من المعتقد أن الوحدة الحمراء مجهزة بأسلحة متقدمة منها معدات الرؤية الليلية وصواريخ عيار 82 ملليمترا ومدافع رشاشة ثقيلة وبنادق هجومية أميركية الصنع.

وذكرت إدارة الأمن الوطني أن والي قتل مع مهاجم انتحاري واثنين من قادة طالبان في حي قلعة موسى في هلمند.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here