تمكنت قوات سوريا الديمقراطية خلال عملية خاصة من تحرير 300 مدني من سكان بلدتي “السوسة” و”هجين” في محافظة دير الزور شرقي سوريا.

وفي وقت سابق فتحت قوات سوريا الديمقراطية المؤلفة من فصائل كردية وعربية مدعومة من الولايات المتحدة، العديد من الممرات الآمنة للمدنيين التي كان تنظيم “داعش” يستخدمهم دروعاً بشرية.

ويدافع التنظيم بشراسة عن بلدات لا زال يسيطر عليها في جيب شرق ريف دير الزور، مثل السوسة وهجين والشغفة رغم القصف الجوي الذي يستهدف مواقع سيطرته من قبل طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة

من جانب آخر، أكد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن تقدم قوات “سوريا الديموقراطية” داخل “هجين” بعد هجوم عنيف شنته قبل يومين، مشيرا إلى تمكن عشرات العائلات من النزوح على مراحل.

ووفقا للمرصد، فقد أسفرت المعارك المستمرة والقصف عن مقتل “34 عنصرا من تنظيم داعش بينهم 3 انتحاريين على الأقل”، بالإضافة لمقتل 17 مسلحا من قوات سوريا الديموقراطية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.