أفاد المركز الإعلامي لـ “قوات سوريا الديمقراطية”، بأن قواته نفذت “عملية نوعية” ضد القوات التركية في قرية بوكي بشمال عفرين وقتلت 15 جنديا وأصابت آخرين.

وأفادت “قوات سوريا الديمقراطية” في بيان ثان بأنها نفذت عملية في قرية خليل، مؤكدة مقتل ما لا يقل عن ثلاثة جنود أتراك.

وقالت في البيان إنها دمرت سيارتين محملتين بأسلحة “دوشكا” في قرية شنكيلة التابعة لناحية راجو وقتلت من فيهما.
كما أعلنت “قوات سوريا الديمقراطية” ذات الغالبية الكردية في بيان منشور على موقعها الرسمي في وقت سابق، أن القوات التركية وحلفاءها قصفوا حي الأشرفية في عفرين بصواريخ الكاتيوشا، وأصيب 9 مدنيين على الأقل نتيجة للقصف.

بدورها، أعلنت رئاسة الأركان التركية، في بيان، أن عدد المسلحين الذين تم تحييدهم منذ إطلاق عملية “غصن الزيتون” ارتفع إلى 712 شخصا، مضيفة أن العملية تسير حسب الخطة المرسومة ووفق القوانين الدولية ذات الصلة وفي إطار احترام وحدة الأراضي السورية.
وذكر البيان أن سلاح الجو التركي دمر اليوم 22 هدفا عسكريا بما فيها مستودع أسلحة وتحصينات “الإرهابيين”، مشددا على أن الغارات الجوية والمدفعية تستهدف “الإرهابيين” حصرا.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here