حدد نادي ليفربول الإنجليزي، موقفه من إمكانية رحيل لاعبه فيليب كوتينيو، لصفوف برشلونة الإسباني، خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية.

 

ورغم أن ليفربول لم يرغب في رحيل كوتينيو، إلا أنه تراجع عن موقفه، عندما تلقى عرضا بمئة مليون يورو، مقابل لاعب ضمه في 2012 بـ 10 ملايين جنيه إسترليني.

وأشارت صحيفة سبورت، إلى أن برشلونة سيعود خلال الأيام المقبلة إلى ليفربول، لإتمام الصفقة نهائيا، مدركا القوة المالية التي يتمتع بها، بعدما دخلت خزائنه 222 مليون يورو، مقابل انتقال نيمار إلى باريس سان جيرمان الفرنسي.

 

وتوصل النادي الكتالوني لاتفاق مع اللاعب البرازيلي، وسافر ممثلون عن البرسا إلى إنجلترا 3 مرات في محاولة لإبرام الصفقة مع ليفربول.

 

وبمرور الوقت، آتى العمل الذي قام به ممثلو النادي الكتالوني بثماره حيث وصفت الصحيفة رئيس النادي الإنجليزي بأنه يهتم بالأموال والأرباح حتى أنه كان على أعتاب بيع النادي لمستثمرين صينيين بمبلغ 900 مليون يورو في يناير/كانون الثاني الماضي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here