تعهدت كوريا الشمالية، بتسريع برامج تسلحها في رد على العقوبات “الشريرة” التي فرضها مجلس الامن الدولي عليها بعد تجربتها النووية السادسة الاخيرة.

 

وقالت وزارة الخارجية الكورية الشمالية في بيان نشرته وكالة الانباء الكورية المركزية ان “تبني قرار عقوبات آخر غير شرعي وشرير قادته الولايات المتحدة أتاح فرصة لتأكيد ان الطريق الذي اختارت جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية سلوكه كان محقا بالمطلق”.

 

واضاف البيان أن كوريا الشمالية “ستضاعف جهودها لزيادة قوتها للحفاظ على سيادة البلاد وحقها في الوجود”.

 

وتفرض حزمة العقوبات الجديدة التي صاغتها الولايات المتحدة وتبناها مجلس الأمن الدولي بالإجماع حظرا على استيراد النسيج من كوريا الشمالية وتضع قيودا على تزويدها بمنتجات النفط.

 

وترى الولايات المتحدة وحلفاؤها أن تعزيز العقوبات سيضغط على نظام الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ اون، للتفاوض من أجل انهاء اختباراته النووية والصاروخية.

 

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here