نفت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة كوندوليزا رايس ونادي «كليفلاند براونز»، الذي يلعب في دوري كرة القدم الأميركي، الخبر الذي تم تداوله على نطاق واسع من قبل وسائل الإعلام الأميركية أمس (الأحد) والذي أشار إلى سعي النادي لتعيين رايس مدربة له.
ووفقاً لشبكة «بي بي سي» البريطانية، فقد تناقلت وسائل الإعلام الأميركية المختلفة الخبر، وذلك بعد أن نشرته شبكة «إي إس بي إن» التي تعد من كبرى شبكات الإعلام الرياضي حول العالم، إلا إن رايس والنادي الأميركي قاما بنفي الخبر سريعاً.
وكتبت رايس على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «لست مستعدة للتدريب»، واقترحت أن تقدم بعض النصائح للفريق إذا احتاج لذلك.
وأضافت: «أنا أحب فريق (كليفلاند براونز)، وأعرف أنه سوف يقوم بتعيين مدرب من ذوي الخبرة ليرتقي بالفريق إلى مستوى أفضل».
وتابعت وزيرة الخارجية السابقة: «آمل في أن يبدأ اتحاد كرة القدم الأميركي بإحضار النساء إلى مهنة التدريب. لا يتعين على المرء أن يلعب اللعبة لفهمها وتحفيز اللاعبين. لكن الخبرة مهمة؛ وقد حان الوقت لتشكيل مجموعة من المدربين المحنكين».
من جهته، قال جون دورسي، مدير نادي «كليفلاند براونز» إن رايس «زعيمة عظيمة، لكن الفريق لا يزال في طور الإعداد، ولم يتم بعد اختيار قائمة المرشحين للتدريب به، إلا إن وزيرة الخارجية الأميركية السابقة لم تتم مناقشتها في هذا الأمر».
يذكر أن رايس من أكبر مشجعي «كليفلاند براونز»، وتحرص كثيراً على حضور مباريات الفريق، وقد التقطت عدسات الكاميرات صوراً لها وهي تجلس في الملعب مع مالكي النادي دي وجيمي هاسلام، قبل مباراة الفريق في أوكلاند نهاية سبتمبر (أيلول) الماضي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.