كشفت وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون)، الاربعاء، عن نقل مراهقة أمريكية حبلى من سوريا إلى العراق ,وهي الان بالمنطقة الخضراء في السفارة الامريكية ببغداد

وقال احد المسؤولين ان “الفتاة هي ذاتها التي أجرت محطة (سي.بي.إس) حديثا معها في وقت سابق هذا الشهر قرب مدينة الرقة السورية التي أعلن تنظيم داعش ذات يوم عاصمة له”.

وذكرت الفتاة في ذلك الحديث إنها “تبلغ من العمر 15 عاما، وإن والدها وهو من مؤيدي داعش جاء بها إلى سوريا”، وأبلغت الفتاة المحطة بأنها من كانساس.

وأعلن التحالف الدولي بقيادة واشنطن في 20 من تشرين الاول الحالي، رسميا عن تحرير مدينة الرقة السورية من قبضة مسلحي تنظيم “داعش”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here