اصدر القضاء العراقي أمرا لاعتقال رئيس كتلة التحالف الكوردستاني البرلمانية النائب آريز عبد الله.
واصدر النائب آريز عبد الله رئيس كتلة الاتحاد الوطني الكوردستاني في البرلمان العراقي، توضيحا اليوم الخميس اشار فيه الى ان الاوضاع المتردية والمتأزمة تتوفر فرص افضل للانتهازيين لكي ينالوا مرادهم ويضربوا ضربتهم، لكن الحقيقة تبقى حقيقة مهما كانت ولن تخربها الاكاذيب.

واوضح عبد الله انه في الفترة الماضية حاولت جهة (معروفة) ان تفتعل مشكلة لنا، معتقدة بانها تستطيع وفقا لمخطط ان تلطخ اسمنا وسمعتنا، وقامت هذه الجهة بافتعال تهمة لنا، وعملت على اعداد ملف لمحكمة الرصافة في بغداد واتهمتنا باننا قدمنا شهادة مزورة.

واشار الى ان الجهة ذات العلاقة ودون الاتصال بجهة صدور الشهادة والتأكد من صحة صدورها طلبت عن طريق المدعي العام سحب الحصانة عني.

واكد رئيس كتلة الاتحاد الوطني الكوردستاني، ان المشكلة مازالت قائمة وانا في هذا الصدد لا ابالي لانني على حق، والحقيقة ستظهر امام المحكمة وانا واثق من نزاهة القضاء العراقي وتحقيق العدالة، ولكي لاتتمكن جهة تلفيق التهمة من تحقيق اهدافها الخبيثة رأيت من الضروري اصدار هذا التوضيح.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.