ذكرت هيئة الأنواء الجوية والرصد الزلزالي، الاثنين، انها سجلت هزة ارتدادية صباح اليوم، شمال مدينة حلبجة.

وذكر بيان للهيئة ان “مراصدنا الزلزالية سجلت حدوث هزة أرضية ارتدادية صباح اليوم عند الساعة 09:35:14 بالتوقيت المحلي بقوة 3.7 درجات على مقياس ريختر وتبعد 12 كم شمال دربندخان 27 كم شمال غرب حلبجة”.

وتابع البيان انه “تم الشعور بالهزة من قبل مواطنين تلك المنطقة” مشيرة الى “عدم تسجيل أضرار بشرية أو مادية لحد الآن”.

وافاد مراسل لصحيفتناان “المتظاهرين وبعد احراقهم مقري الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني يوم امس وسيطرتهم على مقر التغيير قبل قليل، طالبوا عناصر حماية مقري الشيوعي الكردستاني والحزب الاشتراكي الكردستاني باخلاء المقريين او اقتحامها وحرقهما حيث تم احراق مقر الاشتراكي الكردستاني

وانطلقت تظاهرات في قضاء شهرزور بالسليمانية لليوم الثالث على التوالي وقطع الانترنت عن السليمانية اليوم الاربعاء

ووجه رئيس حكومة إقليم كوردستان، نيجيرفان البارزاني، رسالة إلى المحتجين، مؤكداً فيها أن التعبير عن الرأي حق مشروع وديمقراطي إلا أن العنف غير مقبول أبداً.

وقال نيجيرفان البارزاني، في رسالته، إن “منطقتنا حالياً تمر في ظروف حساسة، واتفهم مطالبكم وأؤيدكم فيها، وأن التعبير عن الرأي حق مشروع وديمقراطي”.

وأشار إلى أن “العنف غير مقبول أبداً، وأطلب منكم جمعياً اتباع الممارسات السلمية في الاحتجاجات”.

وأضاف أنه “يجب علينا أن نتذكر أننا لا نزال نعيش في منطقة غير مستقرة وفيها العنف، وحتى يوم أمس صدت قوات البيشمركة هجوماً لمسلحي داعش الإرهابي، كذلك هناك تحركات للقوات العراقية في مخمور وهذا يشكل مصدر قلق بالنسبة لنا”.

وأكد رئيس حكومة إقليم كوردستان، “أننا سنكون أقوى عندما نكون متحدين، وأقدر صبركم في هذه الفترة الصعبة، وقد مررنا بما هو أسوأ بكثير في الماضي، اعتقد سوف نبني معاً مستقبلاً أفضل”.

وافادت انباء عن قطع بث قناة ان ار تي الكردية بلغتيها العربية والكردية الان بقرار من وزارة الثقافة الكردية

واعلن اليوم الثلاثاء، فرض حظر للتجوال في قضائي كفري وتكية وجمجمال من الساعة الثامنة مساء. الى اشعار اخر في قضائي كفري وجمجمال خوفاً من تمدد واستمرار المظاهرات”. و ان “قوات الامن دخلت في حالة انذار خوفاً من تطور الاحداث ووقوع مواجهات مع المتظاهرين”.\

وقتل ثلاثة متظاهرين وإصابة نحو 80 آخرين بمواجهات بقضاء رانية في السليمانية فيما تدخل العبادي وطالب الاقليم بحماية الماظاهرين

وافاد مصدر طبي بقضاء رانية التابع لمحافظة السليمانية لـ”الغد برس”، في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، بإصابة 20 متظاهراً جراء المواجهات التي وقت مع قوات الامن أثناء محاولتهم اقتحام المقار الحزبية في القضاء.

واقتحم عدد كبير من المتظاهرين اليوم الثلاثاء، في قضاء كويسنجق، مبنى القائممقامية وأضرموا النار في جزء منها كما أحرقوا مقرات أحزاب سياسية، لكن شرطة القضاء أفادت بأن الوضع تحت السيطرة.

انقر لرؤية الفيديو

وقال قائممقام قضاء كويسنجق، سركوت رسول، إن “متظاهرين هاجموا مبنى القائممقامية وأضرموا النار فيها، لكن تم إخماد النيران من قبل شرطة الإطفاء”.

وأضاف أن المتظاهرين يتوجهون إلى مقرات الأحزاب السياسية، مشيراً إلى أن القوة الكبيرة المتواجدة في القضاء لم تتعرض للمتظاهرين.
من جانبه، قال مدير شرطة كويسنجق، شورش كاكه لرووداو إن “المئات اقتحموا مبنى القائممقامية، وأحرقوا جزءاً منها”، نافياً الأنباء التي تحدثت عن حرق مقر الشرطة.

وتم الآن حرق مقار “الوطني والديمقراطي” واقتحام مقر الجماعة الإسلامية في طق طق بأربيل

كشف مصدر مطلع، اليوم الثلاثاء، عن اعتقال النائب ببرلمان اقليم كردستان رابون معروف من قبل الجهات الأمنية في السليمانية.
وقال المصدر لـ”الغد برس”، ان “معروف تم اعتقاله اثناء تواجده وسط المتظاهرين في السليمانية من قبل القوات الأمنية”.

وأوضح، ان “لحد الآن لا توجد أي انباء عن مصيره”.
وكان معروف قد قال في كلمة له من وسط الجماهير بساحة السراي في السليمانية امس الاثنين، وحضرتها “الغد برس”، إن هذه التظاهرات لن تتوقف لحين اسقاط الحكومة الحالية الفاسدة، مبيناً انه من يريد ان يدعم المتظاهرين يجب ان يكون معهم هنا ويخرج من الحكومة.
وأوضح، ان التظاهرات ستستمر لحين اسقاط عمود تلو الآخر في الحكومة الفاسدة بكردستان.
وكان معروف، قد اتهم في برلمان الاقليم، عقب اجراء الاستفتاء، مسعود بارزاني بـ”الفشل” في قيادة الاقليم.
وبين في كلمة له قبل اكثر من شهرين أن “رئاسة الإقليم كانت مصدر المشاكل في كردستان”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.