افادت معلومات بأن اسم المتهم في حادثة كنيسة تكساس ديڤين باتريك كيلي وعمره 26 عاما وخدم في سلاح الجو في الجيش بين ٢٠٠٩ و ٢٠١٤
,توصلت شرطة تكساس ان مرتكب حادث اطلاق النار علي كنيسة تكساس هو ديفين باتريك كيلى 26 عام,امريكي ,مسيحي الديانة، لديه مسكن في نيو براونفيلز، تكساس، التي تبعد حوالي 35 ميل بالسيارة من حيث وقع الهجوم في سوثيرلاند,وهو عضو سابق بالقوات الجوية الامريكية. تلقى محكمة عسكرية للاعتداء على زوجته وطفله قبل خمس سنوات ثم تم تسريحه من الخدمه,ويقول المسؤولون ان المشتبه له عاش فى ضاحية سان انطونيو ولا يبدو انه مرتبط بجماعات ارهابية منظمة,بل نشأ في مدرسة انجيلية تدرس الكتاب الممقدس للمسيحيين ,ولم يعلن عن أي دافع لاستمرار التحقيق.

وقد شوهد فى الساعة 11.20 صباحا بالتوقيت المحلى فى محطة وقود فى ساذرلاند سبرينغز بولاية تكساس بالقرب من الكنيسة وكان يرتدي زي عسكري اسود كامل العتاد ثم دخل الكنيسة واطلق النار من بندقيه آلية علي المصلين فقتل 26 شخصا بالاضافة الي اصابة 20 شخصاً آخرين
ثم فر مسرعا فلاحقه احد المواطنين بسيارته و يدعي جوني لانغندورف، الذي قال إنه طارده حتى انحرفت سيارته عن الطريق.وان الشرطة وصلت بعد 7 دقائق ولحقت بالسيارة وتبادلت اطلاق النار مع المشتبه فيه,حتي توقفت السيارة ووجد المشتبه به مقتولا في سيارته ومحاط بجثته أسلحة متعددة!!!

 

وافادت قناة سي بي اس الامريكية أن منفذ المجرزة في الكنيسة المعمدانية في تكساس قتل عائلته قبل تنفيذ العملية داخل الكنيسة.
هذه المعلومات صدرت عن قناة سي بي أس الأمريكية غير أن الجميع ينتظر أن تصدر المعلومات مباشرة من الشرطة.

 

وكتب ترامب على “تويتر” الله يساعد الناس في ساذرلاند سبرينغز، تكساس”. مكتب التحقيقاتالفيدرالي والسلطات المختصة في مكان الحادث، وأنا أتابع الوضع من اليابان.

واجرى ترامب اتصالا هاتفيا مع وزير الامن الوطني

 

وارتفع عدد القتلى والجرحى في هجوم كنيسة تكساس الى اكثر من 57 والعدد اقبل للزيادة بسبب استخدام المسلح رشاش متطور

وقتل في البدء ما لا يقل عن 16 أشخاص وإصابة آخرين جراء إطلاق نار وقع داخل كنيسة بمدينة ساذرلاند سبرينغز بولاية تكساس جنوب البلاد قبل ان تقتله الشرطة

وأن الهجوم وقع في الكنيسة المعمدانية الأولى في المدينة، التي تبعد بحوالي 55 كيلومترا عن ثاني أكبر مدن الولاية سان أنطونيو.

ودخل المهاجم حرم الكنيسة في الساعة 11:30 تقريبا بالتوقيت المحلي وأطلق النار عشوائيا على المصلين الذين بلغ عددهم حوالي 50 شخصا.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here