كشفت وثيقة عن شمول الفريق الركن مهدي الغراوي، قائد عمليات نينوى السابق بقرار العفو، وتحريك طلب لعودته الى الخدمة، بسبب “الحاجة الماسة لخدماته”.

وأظهرت الوثيقة، الصادرة عن شعبة إدارة الضباط، في قوات الشرطة الاتحادية، طلباً بـ إصدار أمر إداري لقبول التحاق الفريق الركن (مهدي صبيح هاشم ساجت الغراوي) بعد إكمال إجراءاته”.

وأوضحت، أن الإجراءات هي: “شموله بقرار العفو لسنة 2016، بعد أن عاد نادماً”، مبينة أنه “لا مانع لدينا في اعادته الى الخدمة، لحاجتنا الماسة الى خدماته”.

وأشارت الوثيقة الى “إمكانية صرف رواتبه وفق تعليمات وزارة الداخلية”.

 

وكشفت وثيقة صادرة عن رئاسة أركان الجيش، عن صدور حكم بالإعدام رميا بالرصاص بحق الفريق الركن مهدي الغراوي الذي كان يشغل منصب قائد عمليات نينوى إبان سيطرة تنظيم “داعش” على المحافظة، وحجز أمواله المنقولة وغير المنقولة وهو متواجد حاليا في محافظة أربيل”.

وصدر الحكم غيابيا منذ مايس الماضي وفي حالة تسليم نفسه تتم اعادة المحاكمة

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here