نشرت صحيفة الميل اون صانداي البريطانية في عددها الصادر، اليوم الأحد، موضوعا بعنوان “أسر قتلى الحرب في العراق قيل لهم “لا يمكنكم أبدا مقاضاة بلير”.

وتقول الصحيفة، إن أسر الجنود البريطانيين الذين قتلوا في الحرب في العراق حصلوا على استشارات قانونية من فريق من المحامين كانت خلاصتها “لا يمكن أبدا مقاضاة توني بلير”.

وتوضح الصحيفة، أن حملة دعم أسر ضحايا الحرب في العراق تمكنت من جمع 150 ألف جنيه إسترليني، وكلفت فريقا من المحامين والمحققين بالعثور على أدلة تثبت تهمة إساءة استخدام السلطة، وخداع مجلس العموم خلال مرحلة التمهيد للحرب على العراق عام 2003 ضد رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير لكن كل ذلك لن يؤدي إلى النتيجة المرجوة.
التحالف الدولي يعلن مقتل جندي واصابة اخر في العراق

وحسب الصحيفة، أوضح الفريق لأسر الضحايا أنه رغم توفر الأدلة على تصرف بلير بشكل غير دستوري لتبرير الحرب على العراق إلا أن المضي قدما في محاولات تقديمه للمحاكمة سيكون دون جدوى.

وتشير الصحيفة إلى أن المحامين أوضحوا أن القضايا التي رفعت مؤخرا على الحكومة البريطانية وأحدثها الدعوى التي رفعت ضد أعضاء في الحكومة بسبب الاستفتاء على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تعني أن القضية ضد بلير ستكون في الغالب خاسرة.

وتنقل الصحيفة عن والد أحد الجنود قوله، إنه لأمر مشين ألا نتمكن من محاكمة بلير بسبب الحصانة رغم أن الجميع يعلم الآن أنه خدع مجلس العموم والشعب إلا إننا لا نستطيع مقاضاته ومحاسبته بسبب مشاكل في النظام القضائي في هذا البلد.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here