انتقم نادل تركي من مديره السابق وزملائه في مطعم كان يعمل به بسبب طرده من المطعم، بقتلهم ببندقية اشتراها عبر الانترنت كان يخبأها في سترته ثم أطلق النار على رأسه ليموت على الفور.وهو من حزب العمال التركي

وقالت صحيفة “حرييت” التركية، أن “النادل عاد إلى المطعم بعد يومين من طرده إثر مشاجرة مع مديره ليقتل 3 أشخاص قبل أن ينتحر في مدينة أنطاليا، جنوب غربي البلاد”.

ونقلت الصحيفة عن رئيس شرطة أنطاليا قوله، إن “صدام كوركماز، (26 عاما)، الذي طرد من عمله بعد خلاف مع رئيسه السابق قبل الحادث بيومين، عاد إلى المطعم وهو في حالة غضب، عازما على الانتقام من الجميع”.

وبين رئيس الشرطة، أن “كوركماز وصل إلى المطعم في الساعة العاشرة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي، وكان يخبئ بندقية في سترته”، مشيرا الى أنه “لدى دخوله المطعم، صعد صدام لقتل رئيسه السابق أولا، ثم نزل إلى الطابق السفلي لقتل اثنين آخرين بينما اختبأ العاملون المتبقون في ثلاجة، في محاولة منهم للفرار من الموت”.

وأكد قائد الشرطة، أن “كوركماز، الذي عمل في المطعم على مدار 5 سنوات، انتحر بإطلاق النار على رأسه، بعدما لم يتمكن من العثور على عمال آخرين”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here