أكد مسعود البارزاني، اليوم الأربعاء،وهو اليوم الاول لتنحيه عن السلطة أن اغتيال مصور قناة كوردستان تيفي، “الشهيد أركان شريف”، الذي قتل طعناً بالسكين في قضاء داقوق جنوبي كركوك أمام أنظار عائلته، “نموذج للمنهج الشوفيني الذي فرض نفسه بقوة السلاح وبشكل غير محق على المناطق الكوردستانية خارج إدارة الإقليم”.

وقال البارزاني في بيان إن “مسؤولية اغتيال الشهيد أركان شريف وتعذيب مواطني هذه المنطقة تقع على عاتق القوات التي فرضت نفسها على المنطقة خلافاً للقانون والدستور”.

يشار إلى أن أركان شريف كان يبلغ من العمر 54 عاماً، متزوج ولديه ثلاثة أبناء، وكان يعمل مصوراً في قناة “كوردستان تيفي” في كركوك، منذ عام 2004.

نص بيان البارزاني

بسم الله الرحمن الرحيم

في ليلة 29/30 من شهر تشرين الأول 2017، اغتيل (استشهد) الصحفي والمصور في كوردستان TV أركان شريف في قضاء داقوق الذي يخضع لسيطرة مسلحي الحشد الشعبي، بشكل وحشي جداً داخل منزله من قبل مجموعة مسلحين ملثمين.

اغتيال (استشهاد) الصحفي أركان شريف نموذج واضح جداً للمنهج الشوفيني الذي فرض نفسه بقوة السلاح وبشكل غير محق على المناطق الكوردستانية خارج إدارة الإقليم. ولا يؤمن بأي شكل من الأشكال بحرية التعبير وحق الحياة.

إن مسؤولية اغتيال الشهيد أركان شريف وتعذيب مواطني هذه المنطقة تقع على عاتق القوات التي فرضت نفسها على المنطقة خلافاً للقانون والدستور.

وبهذه المناسبة المؤسفة أوجه التعازي إلى عائلة وذوي الشهيد أركان شريف وجميع صحفيي كوردستان وطاقم تلفزيون كوردستان TV.

السلام لروح الشهيد أركان شريف وجميع شهداء كوردستان

مسعود البارزاني

1- 11- 2017

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here