دفع مهاجر اوزبكي أقدم على قتل 8 اشخاص دهسا في نيويورك فبراءته من التهم الموجهة ومن بينها القتل خلال جلسة محاكمته الثلاثاء.

ومثل سيف الله سايبوف البالغ 29 عاما بنفسه أمام المحكمة لكن محاميه ديفيد باتون تحدث نيابة عنه.

واعترف سايبوف في وقت سابق بأنه نفذ اعتداء نيويورك باسم تنظيم داعش الارهابي وبأنه “شعر بالارتياح لما فعله” حتى انه طلب تعليق راية التنظيم المتطرف في غرفته في المستشفى.

ويواجه سايبوف لائحة اتهام تضم 22 جرما من بينها القتل وتقديم الدعم لمنظمة ارهابية اجنبية والقيام باعمال عنف وتدمير سيارات.

وفي حال ادين بتهم القتل فهو سيواجه عقوبة السجن المؤبد او الاعدام، وفق ما ذكره المدعون العامون في وقت سابق.

وظهر سايبوف، الذي كبلت ساقاه، في قاعة المحكمة مرتديا ملابس السجن الداكنة. وبدا أنه تعافى من الطلقة التي اصيب بها في بطنه من قبل ضابط الشرطة الذي اعتقله.

وقتل سايبوف 8 اشخاص دهسا بشاحنة صغيرة في مانهاتن، خمسة منهم اصدقاء من الارجنتين كانوا يحتفلون بمرور 30 عاما على تخرجهم من المدرسة الثانوية، وأم بلجيكية، وأميركيين اثنين من نيويورك ونيوجيرسي المجاورة.

وجرح 12 شخصا ايضا في الاعتداء الذي يعد أسوأ هجوم على العاصمة المالية للولايات المتحدة منذ هجوم تنظيم القاعدة بطائرات مختطفة في 11 أيلول

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here