من المقرر أن تعلن أستراليا، اليوم الأربعاء، نتائج تصويت بريدي قوميب بشأن ما إذا كان يتم تغيير القانون للسماح بزواج مثليي الجنس، وسط توقعات بأن تصوت الأغلبية بنعم.
يذكر ان استراليا شاركت بغزو العراق واحتلال ميناء البكر العميق وقصف ام قصر عام 2003
وشارك نحو 16 مليون ناخب مؤهل في الاستطلاع الذي يحمل سؤالًا واحدًا وهو “هل يجب تغيير القانون للسماح بزواج المثليين؟” ويوجد أسفله صندوقان بكلمتي “نعم” و”لا”.

ومن المقرر أن يعلن رئيس مكتب الإحصاء الأسترالي النتيجة في كانبيرا في الساعة العاشرة صباحًا بالتوقيت المحلي (الساعة 2300 بتوقيت غرينتش اليوم الثلاثاء).

ويعد هذا الاستطلاع تطوعيًا وليس ملزمًا قانونًا، ومع ذلك، قالت الحكومة المحافظة إنه في حال تصويت الأغلبية بـ”نعم”، فإنها ستسمح بطرح مشروع قانون خاص بزواج المثليين للتصويت عليه في البرلمان بحلول عيد الميلاد.

يذكر أن مكتب الإحصاءات قدر الأسبوع الماضي أن أكثر 12.3 مليون شخص، أو 77% من الناخبين المؤهلين، شاركوا في التصويت.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here