خلف هجوم دامي على كنيسة ميثودية في مدينة كويتا غرب باكستان 5 قتلى وأكثر من 30 جريحا كحصيلة أولية عقب إنفجارات وإطلاق نار مستمر.

وكان دالعش الارهابي قد هدد بشن هجمات خلال الاحتفالات باعياد الميلاد

وقالت هدايت الله، المشرفة على مستشفى كويتا المدني، “تم نقل الجثث والجرحى الى المستشفى من بينهم نساء وأطفال”.

وقال سارفراز بوغتى وزير الداخلية لحكومة مقاطعة بلوشيستان، التي عاصمتها كويتا ، لقناة باك جيو أن ما لا يقل عن “انتحاريين هاجما الكنيسة”.

وأضاف بوغتى “أن أحدهم فجرالمتفجرات التى كان يحملها عند مدخل الكنيسة، ورمى متفجرات أخرى في الداخل”.

واعلنت حكومة بلوشستان حالة الطوارئ فى مستشفيات كويتا، وطلبت توفير جميع العاملين فى المجال الطبى، وجعل المرافق جاهزة لاستقبال المصابين المحتملين.

يذكر أن كويتا عاصمة مقاطعة بلوشيستان وهى من أكثر المناطق المضطربة فى باكستان حيث توجد جماعات انفصالية مسلحة وفصائل طالبان ودواعش .

وتجدر الاشارة الى أن الهجمات ضد الأقليات الدينية فى بلوشستان متكررة، آخرها فى أكتوبر الماضى، حيث لقى ما لا يقل عن 18 شخصا مصرعهم، وأُصيب 25 آخرون فى تفجير انتحارى فى معبد صوفي..و يمثل المسيحيون أقل من 4 ملايين نسمة يبلغ عدد سكانها 200 مليون نسمة تقريبا

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.