حوالي خمسين ارهابيا عادوا من المناطق التي كان يقاتل فيها تنظيم “داعش” في سوريا والعراق. هذا ما كشفت عنه إجابة للحكومة الألمانية، ردا على سؤال وجهته الكتلة البرلمانية لحزب اليسار والتي نشرت في صحف مجموعة “فونكه” الإعلامية،

وبالمجمل سافر من ألمانيا إلى مناطق القتال تلك 960 شخصا، خلال السنوات الماضية، بهدف الانضمام لميليشيات متطرفة.

وحوالي ثلث هؤلاء موجودون في ألمانيا حاليا، وفقا لوزارة الخارجية الألمانية. وتبلغ نسبة النساء بينهم قرابة 15 بالمئة. ووفقا لبيانات وزارة الخارجية فقد فرّ ارهابيون مع عائلاتهم من سوريا والعراق باتجاه تركيا، عقب هزيمة تنظيم داعش” مؤخرا.

وتحتجز تركيا حاليا أربعة ألمان يشتبه بأنهم من أنصار “داعش”، إضافة إلى ارهابي آخر حُكم عليه بعقوبة جزائية هناك.

ووفق الأرقام المعلنة فقد تم ترحيل ثلاثة ارهابيين من تركيا إلى ألمانيا. وحتى الآن لم يتم، إلا في حالات نادرة، إطلاق إجراءات قضائية ضد الارهابيين العائدين إلى ألمانيا. وقد أعلنت النيابة العامة الاتحادية الألمانية مؤخرا أنها بصدد ملاحقة النساء العائدات من تلك المناطق بعد أن كنّ منضمات لصفوف داعش، حتى وإن لم يشاركن في أعمال قتالية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.