بحث رئيس الحكومة العراقية ووفد شركة جابكس اليابانية للاستكشافات النفطية، زيادة الاستثمارات اليابانية في قطاع النفط العراقي إلى 4.5 مليار دولار (5.4 تريليون دينار) وإنشاء مراكز تدريب وتطوير للخبرات الوطنية العراقية.

وقبل يومين، أعلنت جابكس اليابانية، عن توصل شركتي نفط الشمال العراقية وبتروناس الماليزية لاتفاق تطوير حقل الغراف النفطي بمنطقة الناصرية، في محافظة ذي قار، تزامناً مع تعاقد بغداد مع شركة بيكر هيوز التابعة لشركة جنرال إلكتريك، لتطوير استثمارات بنفس الحقل.

وأن العبادي إلتقى ورئيس شركة تويو اليابانية، لبحث استثمار الغاز المصاحب وايجاد واردات للدولة منه بدلا من حرقه.

وقال وزير النفط العراقي، في سبتمبر من العام الماضي، إن بلاده تسعى للتوقف عن حرق الغاز بمنتصف 2021، بما يعظم مردودات الخزينة الاتحادية لأكثر من 6 مليارات دولار سنوياً.

ويمتلك العراق احتياطياً يقدر بنحو 137 تريليون قدم مكعبة من الغاز ويُعد 70% من الغاز العراقي غاز مصاحب لاستخراج النفط لمعالجته، ويحتل العراق المرتبة الحادية عشرة بين دول العالم الغنية بالغاز الطبيعي.

وحقق العراق إيرادات بلغت 252 مليون دولار من تصدير الغاز خلال عام 2017.

وأعلن العراق، في ت 2 الماضي، عن تعيين الشركة اليابانية للأعمال الهندسية “تويو”، لمساعدتها في بناء خط أنابيب للغاز يتجه للكويت بجانب مصنع للبتروكيماويات مرتبط به.

ويدرس العراق إمكانية بناء مرافق لتخزين النفط الخام في كوريا الجنوبية واليابان في إطار خطة لزيادة المبيعات إلى العملاء الآسيويين، بحسب ما أعلنه مدير شركة تسويق النفط العراقية (سومو).

ومطلع العام الحالي، كشف مسؤول نفطي أن العراق وافق على بيع “رويال داتش شل” حصتها البالغة 20% في حقل غرب القرنة 1 النفطي العراقي إلى شركة “إيتوتشو” اليابانية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.