أجل مجلس الأمن الدولي عدة مرات التصويت على نسخة معدلة من مشروع قرار بشأن فرض هدنة إنسانية في سوريا لاسيما في الغوطة الشرقية لمدة 30 يوما الذي كان مقررا اليوم.

وأفادت مصادر صحفية بأن مندوبي الدول الأعضاء في مجلس الأمن يجرون مشاورات مغلقة بشأن هدنة في الغوطة الشرقية، وذلك بعد انتهاء فترة التأجيل الثاني ومدتها ساعتان.

ورجحت تقارير إعلامية أن جلسة التصويت على المقترح تأجلت إلى يوم السبت وذلك لاستمرار الخلافات بين الدول الأعضاء في المجلس.

وكانت موسكو اقترحت، خلال جلسة للمجلس عقدت يوم الخميس، إدخال تعديلات على مشروع القرار المقدم من الكويت والسويد لجعله “منطقيا وواقعيا”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.