" />

مجلس الامن يجتمع لمناقشة التجربة الصاروخية الجديدة لكوريا الشمالية

ذكر دبلوماسيون أن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة سيعقد اجتماعا الثلاثاء المقبل، لبحث أحدث عملية إطلاق صواريخ قامت بها كوريا الشمالية.

وبعد ساعات على إجراء كوريا الشمالية تجربة لصاروخ باليستي سقط في البحر قرب روسيا، قال وفد الأوروغواي، التي تترأس مجلس الأمن لشهر مايو، إن الاجتماع سيعقد بعد ظهر الثلاثاء،

وأقر مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أول عقوبات ضد بيونغيانغ عام 2006 وعزز الإجراءات العقابية ردا على قيام كوريا الشمالية بخمس تجارب نووية وعمليتي إطلاق لصاروخين طويلي المدى.
عبرت روسيا والصين، الأحد، عن قلقهما من تصاعد التوتر، في شبه الجزيرة الكورية، بعد إطلاق الصاروخ الجديد، في أحدث انتهاك لقرارات الأمم المتحدة.

كما دعا الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، إلى فرض “عقوبات أقوى” على كوريا الشمالية.

وأطلقت بيونغ يانغ، صاروخا بالستيا في أول تجربة صاروخية لها منذ انتخاب الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-آن، الذي اعتبر هذه الخطوة “استفزازا متهورا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *