يواجه اهالي محافظة ديالى، خطر شحة المياه بعد استمرار انقطاع الخط الناقل للكهرباء المستوردة من ايران إلى المحافظة منذ مطلع الاسبوع الماضي وعبر مواطنون من المحافظة، عن استيائهم من استمرار انقطاع الكهرباء الوطنية على معظم مدن ديالى منذ مطلع الاسبوع الماضي، والتي لا تصلهم الكهرباء الا ساعة في اليوم كل ثماني ساعات. وقال احد المواطنين : إن اهالي ديالى تفقد ابسط مقومات العيش في المحافظة وهي الماء والكهرباء مع الارتفاع الكبير في درجات الحرارة”، متسائلا: “هل تترك السلطات الناس تواجه سوء العيش في المحافظة من دون ان تحرك ساكن؟”.

واضاف، أن “اصحاب المولدات الأهلية اقدموا على رفع اسعار اجور (الأمبير) بسبب استمرار انقطاع الكهرباء والكثير من المواطنين لا يملكون تسديد اجور الكهرباء “واكد أن “مياه الاسالة مقطوعة منذ عدة ايام في عدد من مدن المحافظة بسبب توقف المحاطات الرئيسة التي تعتمد على الكهرباء الوطنية”، محذرا من “تفاقم الوضع الذي قد يؤدي الى انتتشار الامراض وارتفاع حالات الوفيات”. وتعيش ديالى واقع خدمي متردٍ جدا يعاني منه أهالي محافظة ديالى أشد المعاناة ، وفي هذا الصدد ، أكد عضو مجلس محافظة ديالى “عامر الكيلاني” أن نسبة الخدمات المقدمة إلى المواطنين لا تتجاوز الـ20%.وقال الكيلاني في حديثه ان”سبب انقطاع المياه في ديالى يعود الى انخفاض ساعات تجهيز الطاقة الكهربائية ، مبينا ان”جميع الخدمات في المحافظة لا تتجازوز نسبتها 20%”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.