بدأت في بريطانيا الأربعاء محاكمة شخص يشتبه في انتمائه لتنظيم داعش بتهمة التحريض على مهاجمة على الأمير جورج البالغ من العمر أربعة أعوام.

قال الادعاء العام إن حسنين رشيد (32 عاما) قدم “أدوات إلكترونية للإرهاب” على قناة على الإنترنت يديرها تحت اسم “المجاهد الوحيد”.

وحسب السلطات، فإن رشيد حرض على شن هجمات على مجموعة من الأهداف، من ضمنها “حقن السم في المثلجات التي تباع بالأسواق التجارية واستهداف الأمير جورج في مدرسته”.

وأضاف الادعاء العام أن أحد منشوراته على الإنترنت اشتملت على صورة للأمير وعنوان مدرسته وصورة غامضة لمسلح ورسالة تقول “حتى العائلة الملكية لن تترك لحالها”.

وأنكر رشيد الإعداد لأعمال إرهابية وتشجيع الإرهاب ونشر منشور إرهابي.

ومن المتوقع أن تستمر محاكمته في محكمة وولويتش كراون في لندن ستة أسابيع.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.