أصدرت محكمة هاواي الفدرالية الأمريكية حكما بالسجن 25 عاما على رقيب في الجيش الأمريكي متهم بتقديم دعم مادي لتنظيم “داعش” الإرهابي.

وأدين الرقيب إيكايكا إريك كانغ (35 عاما)، بعد أن اعترف في أغسطس الماضي بذنبه في 4 تهم موجهة إليه ومتعلقة بالإرهاب.

وحسب وزارة العدل الأمريكية، بدأ كانغ بتأييد تنظيم “داعش” منذ بداية عام 2016، حين أقام عملاء مكتب التحقيق الفدرالي اتصالا به، منتحلين صفة عناصر “داعش”.
وخلال اللقاءات مع العملاء قدم لهم الجندي عتادا عسكريا ووثائق سرية، ووافق على تدريس الفنون القتالية لهم وتصوير فيديو لتدريب عناصر آخرين للتنظيم.

وبايع الجندي تنظيم “داعش” خلال عملية مفبركة نظمها عملاء مكتب التحقيقات الفدرالي له، وأكد كانغ بعدها استعداده لتنفيذ هجمات في هونولولو، المركز الإداري لولاية هاواي الأمريكية، قبل أن يتم اعتقاله.
وحاول عدد من زملائه في الخدمة العسكرية وأقاربه الدفاع عنه، حيث وصفوه بـ “الجندي المثالي”، وكشفوا أنه كان يعاني من مشاكل نفسية، ورصدوا تصرفات غريبة في سلوكه.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.