قضت المحكمة العليا في الدنمارك بسجن فتاة دنماركية عمرها 17 عاما، عرضت على تنظيم داعش أن تقاتل في صفوفه، لمدة ثمانية أعوام فيما يتعلق بالتخطيط لتنفيذ هجمات تفجيرية على مدرستين إحداهما يهودية.

وأدانت المحكمة العليا الفتاة، التي كانت تبلغ من العمر 15 عاما في ذلك الوقت، جراء هذه الاتهامات مؤيدة بذلك حكما سابقا أصدرته محكمة جزئية.

وكانت المحكمة الجزئية قضت في بادئ الأمر بسجن الفتاة ستة أعوام. لكن رئيس الادعاء أمر بحبسها احتياطيا لأجل غير مسمى.

واعتقلت السلطات الفتاة من منزلها في يناير من العام الماضي، ووجهت لها تهمة التخطيط لهجمات بعد حيازتها مواد كيماوية لصنع القنابل.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here