أفاد مراسل وكالة الاستقلال ببغداد ان ن “قوة من سوات تابعة للنزاهة العراقية اعتقلت، ظهر اليوم،الاثنين مدير عام الخطوط الجوية العراقية سامر عبد كبة بعد ضبطه متلبسا بالرشوة”.

وكشف رئيس لجنة الخدمات النيابية ناظم الساعدي بالقول سبق لنا وان اشرنا الى وجود فساد في الخطوط الجوية العراقية بشتى مفاصلها من خلال التعيينات وبيعها واعمال التجزئة وتجهيز طائرات الخطوط الجوية العراقية في المحطات الخارجية بالوقود بفرق حوالي مليون دولار شهريا تذهب لجيوب الفاسدين وهذا ما اثبتته التحقيقات في مكتب المفتش العام التي تم المصادقة عليها من قبل الوزير”، مبينا ان “التوصيات تضمنت التعاقد مع الشركات العالمية بشكل مباشر”.

واوضح الساعدي “استغربنا من طلب الوزير التريث بالتعاقد وفي حينها اصدرت الخطوط الجوية عبر الوزارة بيانا نفت فيه وجود هدر بالمال العام رغم وجود وثائق رسمية وتم القاء القبض حينها على شخص متلبسا بالرشوة وهو يرشى موظفا من الخطوط الجوية للعقود وتم اطلاق سراحه مع الاسف بكفالة مالية”، لافتا الى انه “تم تشكيل لجنة تحقيق من قبل المفتش العام اثبتت ان هنالك تزوير بقوائم التجهيز اضافة الى الفرق باسعار الوقود”.

تابع “اننا وبحسب المعلومات التي اوصلتنا ان الوزارة تريد التعاقد مع شركة وسيطة دون الرجوع الى قسم الوقود في الخطوط الجوية العراقية”، متسائلا “ماهي المصلحة من التأخير لاكثر من عشرة اشهر ومن يتحمل ملايين الدولارات التي هدرت ولماذا التعاقد مع شرطة واحدة دون استلام عروض من عدة شركات”.

وطالب الساعدي القضاء بـ”عدم الرضوخ للضغوط التي ستمارس عليه ويكون هنالك تحقيق شفاف يتم الكشف من خلاله عن المافيات المتعاونة مع هذا المدير العام وان يتم اعادة كل االموال التي سرقت الى خزينة الدولة”.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here