" />

مراسل وكالة الاستقلال : هجوم على “منتجع مانيلا” وداعش يتبنى

دون أن يتضح على الفور ما إن كان أسفر الهجوم عن أضرار بشرية أو مادية، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية. اذ أعلن تنظيم داعش الارهابي الان تبنيه لمسؤولية الهجوم على منتجع سياحي في العاصمة الفلبينية مانيلا،
وذكرت وسائل إعلام فلبينية محلية أن دوي انفجارات وإطلاق نار سمع فيي منتجع في مانيلا، في الساعات الأولى من صباح الجمعة (بالتوقيت المحلي)، حيث انتشر أفراد مسلحون من الشرطة في الموقع.

وقال مصدر في أحد المنتجعات لـ”رويترز” إن الموظفين تم إجلاؤهم، وأن الشرطة سيطرت على الوضع بالكامل حاليا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *