سيطر مسلحون من حركة الشباب الصومالية، على بلدة بارير القريبة من العاصمة الصومالية، مقديشو بعد انسحاب القوات الحكومية من المنطقة.

 

وقال المتحدث باسم العمليات العسكرية لحركة الشباب،عبد العزيز أبو مصعب: “سيطرنا عليها (البلدة) صباح اليوم دون أي مقاومة. وغادر الجنود عندما بدأنا تقدمنا باتجاه البلدة”.

 

من جانب آخر، أكدت الحكومة الصومالية سيطرة الحركة على المدينة، وقال مسؤول عسكري صومالي لـ”رويترز”: “تركنا البلدة لأسباب تكتيكية، وانتقلنا لبلدات أخرى”.

 

وتبعد بارير الواقعة في شبيلي السفلى نحو 50 كيلومترا من العاصمة مقديشو. وشهدت البلدة في نهاية أغسطس/آب الماضي، مقتل عشرة مواطنين صوماليين، بينهم ثلاثة أطفال، بالرصاص أثناء مداهمة نفذتها قوات صومالية تدعمها قوات أمريكية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.