قررت وزارة التعليم العالي وةالبحث العلمي، اليوم الاربعاء، سحب خطاب الضمان المالي عن مشروع الأخوة السكني نظرا لتلكوء شركة كيسون الايرانية الهندسية المتعاقدة مع الوزارة في تنفيذ المشروع”.

وقال شاكر الزاملي مسؤول استثمار بغداد في حفل وضع حجر الاساس عام 2014 ان مشروع مجمع الاخوة السكني هو احد المشاريع السكنية الاستثمارية المهمة التي بدأ العمل فيها مؤخراً بمنطقة العامرية حيث يحتوي المشروع على (6000 ) وحدة سكنية على مساحة (770دونم)حيث سينفذ المشروع على مرحلتين تتضمن الاولى انشاء ( 2000) وحدة سكنية في ما تتضمن الثانية بناء اربع الاف وحدة سكنية حيث ستبنا الوحدات السكنية على مساحات ( 120 ,140 ,160) م2 وتشمل المدينة على كافة الخدمات من طرق وشبكة مياه ومدارس وكافة الخدمات الاخرى.

واشار ايضاً في كلمته الى ان الشركة المنفذة ( شركة كيسون الهندسية ) من الشركات المتخصصة ببناء الوحدات ولها خبرة طويلة في هذا المجال ولديها أعمال مماثلة خارج العراق , مضيفاً بأن المرحلة القادمة ستشهد انفتاحاً اقتصادياً كبيراً بسبب الإنتعاش الإقتصادي حيث يعد العراق فرصة إستثمارية كبيرة للشركات التي تبحث عن الأرباح والإنفتاح التجاري خارج أوطانها خصوصاً مايسمى شركات عابرة الأوطان .

وقالت المصادر ان “مشروع مجمع الاخوة السكني الواقع في منطقة العامرية، كان من المفترض ان ينجز خلال ثلاث سنوات بدءا من شهر شباط 2014، الا ان الشركة اخلت مقارها في بغداد على خلفية احداث الموصل، وعادت قبل بضعة ايام لكنها طالبت بتسريع دفعاتها، على الرغم من استلامها الدفعة الاولى من الوزارة البالغة 10 بالمائة من المبلغ الكلي للعقد” في حين ان الشركة لم تبدأ في اعمال المجمعات السكنية لحد الان وعدم اكمال التصاميم الخاصة بالمشاريع الكهربائية والميكانيكية والمدنية واضافت المصادر الى ان الشركة متلكئه ايضا في مشروع مركز التدريب والتطوير الجوي ومشروع قرية الشحن الجوي التابعة الى الشركة العامة للخطوط الجوية العراقية وتلكؤ مشروع ماء الناصرية واستعمال مواد اولية في مشاريع الشركة ايرانية المنشأ وغير مطابقة للمواصفات الفنية وشكا العديد من المقاولين الثانويين العراقيين والموظفين من عدم تسديد مستحقاتهم وهروب اغلب المدراء والموظفين الايرانيين الى خارج البلد وبينت المصادر عن قيام الشركة ببناء مقرات للشركة والعمال الايرانيين داخل مطار بغداد بمبالغ السلف المدفوعة لانجاز العمل والذي وصفها مراقبون بالمستوطنات الايرانية داخل مطار بغداد الدولي . وبينت المصادر ان قيمة العقود المحالة للشركة الايرانية كيسون بلغت اكثر من 700 مليون دولار احيلت للشركة بسبب نفوذها داخل الوزارات العراقية ودعت جهات عراقية الى مراقبة اعمال الشركات الاجنبية وفرض الرقابة على اعمالها داخل العراق لارتباط اغلب الشركات بتمويل المجاميع الارهابية داخل البلد

وتسلمت شركة كيسون الإيرانية اليوم رسميا مواقع العمل بمشروع ماء الناصرية العملاق في تشرين ثاني عام 2012 بمرحلته الثانية وبكلفة فاقت الـ180 مليار دينار عراقي .ويهدف للوصول إلى طاقة إنتاجية قصوى تبلغ عشرة آلاف متر مكعب من المياه ، ويشمل مد أكثر من 160 كيلو مترا من الأنابيب إضافة إلى إنشاء محطات لتحلية وتصفية المياه .
شارك الخبر

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.