​قال فؤاد معصوم الاثنين إن ظروف العراق وطبيعة علاقاته مع إيران تجعل من الصعب عليه الالتزام بتنفيذ العقوبات التي تفرضها واشنطن على طهران.

وأضاف معصوم في مقابلة مع برنامج حديث النهرين ستبث في وقت لاحق أن “العراق يجب أن لا يكون مع طرف ضد طرف أخرى في الصراعات الموجودة حاليا”.


وبدأت الرزمة الأولى من العقوبات الأميركية على طهران فجر الثلاثاء، وتشمل قدرة إيران على شراء الدولار والذهب والمعادن الثمينة والصلب والسيارات.

وحسب مسؤولين أميركيين فإن الولايات المتحدة لن تمنح إعفاءات أو استثناءات من تطبيق هذه العقوبات، لكنها ستنظر في أي طلبات بشكل فردي.

وفي ما يتعلق بموجة التظاهرات التي تشهدها مدن جنوب ووسط العراق قال معصوم إن “الأجهزة الأمنية وجدت لحماية المتظاهرين، وليس قتلهم أو استخدام الأسلحة النارية لتفريقهم”.

وأشار معصوم إلى أن “استمرار الاعتصامات قد يؤدي إلى مشاكل لا تحمد عقباها، كما حصل في الاعتصامات التي شهدتها محافظة الانبار في السابق”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.