غالباً ما يتصور الناخبون في البلدان العربية، النواب أو السياسيين في المجمل، أناسا مقتدرين، أصحاب أعمال أو شركات، أو ربما مجرد أكاديميين أو محامين ومهندسين، إلا أن ياسين خضر كسر المعادلات.

فقد تحول هذا الرجل من بائع متجول، قضى أكثر من عشرين سنة يجر عربة، في سوق قضاء رانيه، بمحافظة #السليمانية ، إلى نائب في برلمان #كردستان العراق.

وتمكن ياسين خضر طه، المرشح عن لائحة التغيير من الفوز بمقعد في البرلمان، بعد حصوله على أكثر من 6 آلاف صوت بعد فرز 85% من الأصوات، بحسب ما أفادت وسائل إعلام محلية.

ولعل المفاجأة بحسب ما ذكرت وسائل إعلام محلية، أن ياسين مستمر في عمله الاعتيادي على ما يبدو حتى الآن.

يذكر أن مفوضية الانتخابات بإقليم كردستان، أعلنت في الرابع من تشرين، الأول الحالي، عن نتائج انتخابات الإقليم التي جرت في الثلاثين من سبتمبر.

وبحسب المفوضية فقد حصل الديمقراطي الكردستاني على 595592 صوتاً، وحصل الاتحاد الوطني الكردستاني على 287575، فيما حصلت حركة التغيير 164336 والجيل الجديد 113297صوتاً، والجماعة الإسلامية 94992 وقائمة الإصلاح 69477 وقائمة العصر 13708 والحزب الشيوعي الكردستاني 7069 صوتا.

وقدمت 3 كتل قبل يومين، طلباً من أجل التقصي حول النتائج. وقدمت الكتل الكردية “الجماعة الإسلامية”، و “حركة التغيير” و”الجيل الجديد”، الثلاثاء، طلباً بتشكيل لجنة “تقصي الحقائق” في الانتخابات

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.