اكد مقتدى الصدر، الاربعاء، انه منع سقوط حيدر العبادي مرتين على اقل تقدير.

وقال مسؤول المكتب ضياء الأسدي في بيان له إن “العوامل التي تتفاعل على الساحة العراقية هي التي تفرز شخصية رئيس الوزراء المقبل”.

واضاف الاسدي “ليس هناك اليوم في العراق على مستوى العمل السياسي القائد الأمثل أو الأفضل”، مشيرا الى ان “المتناقضات والتعقيدات والعوامل التي تتفاعل على الساحة العراقية هي التي تفرز الشخصيات وتقرر المواقف وتصنع القرارات”.

واضاف الأسدي انها “مسألة غاية في التعقيد تشبه حركة الجسيمات الصغيرة في عالم تحكمه قوانين الميكانيك الكمي .

وتابع ان “معايير الفشل والنجاح السياسي بعضها معايير دولية علمية وموضوعية وبعضها الآخر عراقي بامتياز”، موضحا إنها “مسألة تشبه المعادلات الرياضية فيها طرفان أحدهما معلوم والآخر مجهول”.

واكد ان “المعطيات التي يمكننا بواسطتها استخراج المجهول متوفرة لدينا، ومهما اختلفت طرق التفكير ستكون النتيجة واحدة لأنها ببساطة رياضيات”.

وكشف الاسدي “عن منع الصدر سقوط العبادي ليس لأقل من مرتين على أقل التقادير”، موضحا ان “مصلحة العراق في حينها بحسب رؤية الصدر تقضي بعدم إجراء هكذا تغيير”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.