قال الجيش الصومالي إن القوات الحكومية استعادت السيطرة على بلدة حدودية قرب كينيا بعد هجوم شنه مسلحو حركة “الشباب” المتطرفة على قاعدة عسكرية هناك، أسفر عن مقتل 17 شخصا على الأقل.

وقال الجيش الصومالي الحكومي إن المتشددين هاجموا القاعدة في بلدة “بلد حواء” بسيارة ملغومة يقودها انتحاري قبل أن يقتحموا البلدة.

وقال الرائد محمد عبد الله لـ”رويترز” من بلدة بلد حواء “استيقظنا هذا الصباح على تفجير انتحاري بسيارة ملغومة أعقبته معركة شرسة. فقدنا عشرة جنود على الأقل.. وطاردنا الشباب إلى خارج البلدة”.

ووفقا للمسؤول العسكري فقد قتل في الاشتباكات العديد من مقاتلي “الشباب”. وأضاف أن عدد القتلى من الجانبين قد يزداد.

من جهته، قال عبد العزيز أبو مصعب، المتحدث باسم “الشباب”، إن مقاتلي الحركة غادروا البلدة بعد إطلاق سراح 35 سجينا من السجن المحلي. وأضاف أن 30 جنديا حكوميا على الأقل قتلوا.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here