قتل 14 شخصا وأصيب آخرون من جراء الاشتباكات التي اندلعت بين القوات الحكومية والمتمردين في بلدة راجا شمال غربي البلاد، في أحدث جولات الحرب الأهلية التي تمزق البلاد منذ 4 أعوام.

 

وأوضحت متحدث باسم المتمردين أنهم سيطروا على البلدة لفترة وجيزة الجمعة قبل أن ينسحبوا منها إلى قواعد قريبة للإعداد لهجوم مضاد، وفق ما أوردت “رويترز”.

 

وقال لام بول حابرييل”على مدى اليومين الماضيين الحكومة قصفت مناطقنا حول راجا وأمس قواتنا قررت الذهاب والإغارة على راجا”.

 

وتابع “أحصينا مقتل نحو 14 شخصا لكن كثيرين أصيبوا. لدينا جندي واحد قتيل وبعض المصابين”.

وكان 16 شخصا على الأقل قتلوا الأسبوع الماضي في “واو” التي تبعد 300 كيلومتر عن راجا، عندما أغلق جنود طرقا وتنقل مسلحون موالون للحكومة من منزل لمنزل في ملاحقة لأفراد من أقليات عرقية.

وتعيش جنوب السودان منذ نهاية 2013 حربا أهلية مدمرة بعد اندلاع الصراع على السلطة بين رئيس البلاد سلفا كير ونائبه رياك مشار، وأدت الحرب إلى مقتل نحو 50 آلاف وفقا للأمم المتحدة.

 

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here